نائب الرئيس العام رمضان تشاكرجي يشارك في المؤتمر العام لنقابة المعلمين الكينينة


| |

شارك السيد رمضان تشاكرجي نائب الرئيس العام لنقابة موظفي التربية والتعليم في فعاليات الاجتماع السنوي الـ61 والمؤتمر العام لنقابة المعلمين الكينية المنظمة في مدينة نيروبي. والقي السيد تشاكرجي كلمة خلال المؤتمر أكد فيها على اهمية النضال النقابي من أجل تحقيق مكاسب للطبقة التربوية العاملة.


 

نحن المنظمات العمالية التربوية يجب أن نناضل معاً من أجل تحقيق مطالبنا

وأكد تشاكرجي على أهمية النضال المشترك بين النقابات التي تعاني في الغالب من مشاكل متشابهة.وقال تشاكرجي "نحن النقابة الأكبر في تركيا نبلغكم تحيات أكثر من 450 ألف منتسب من منتسبينا. يسعدنا اليوم أن اكون بينكم. ربما تختلف الوان بشراتنا لكن عرق جبيننا واحد لذا يجب أن نكون معا في نضالنا من أجل عرق جبيننا." 


 

كما لفت تشاكرجي الانتباه إلى تكدس الثروات في ايدي عدد محدود من الأشخاص الذين يمتلكون القسم الاعظم من ثروات العالم وأضاف قائلاً "من الضروري أن تعمل المنظمات العمالية معاً في نضالها ضد الرأسمالية المتوحشة، عاشت التنظيمات العمالية، عاش النضال المشترك" 

سوشن: يجب منع الغرباء من التدخل في مناهجنا التربوية

ومن جانبه أكد السيد ويلسون سوشن رئيس نقابة المعلمين الكينية إلى الدور الكبير الذي لعبه المعلمين في استقلال كينيا. قائلاً:  "نحن نقابة المعلمين الكينية تأسسنا عام 1957 وتمكنا مت تحقيق الاستقلال لكينيا عام 1963، كانت لنقابتنا دور كبير في تحقيق هذا الاستقلال. نحن كنا نناضل من أجل الأستقلال قبل أن تتشكل الحكومة الكينية. وها نحن نؤمن بوجوب أن يكون النظام التربوي ايضاً مستقل، يجب أن نمنع الغرباء من التدخل في مناهجنا التربوية."

هذا وقدم السيد تشاكرجي في نهاية المؤتمر تهانيه للسيد ويلسون سوشن واعضاء الإدارة الجديدة لفوزهم في الانتخاب وتمنى لهم النجاح والموفقية في فترتهم الجديدة.

 

الألفاظ النابية والشتائم الهجومية التعليقات لا يتم نشرها.